العودة   القصمان > مجالس القصمان العامة > مجلس الموضوعات الجادة

المواضيع المميزة
  
مقتطفات للتدبر والفائدة ...
كاتب الموضوع: الناسي
آخر رد: الناسي الذهاب إلى آخر مشاركة
     
رابطةالعالمي
كاتب الموضوع: ديقش
آخر رد: السامر الذهاب إلى آخر مشاركة
     
كلمات ومعاني
كاتب الموضوع: انســان
آخر رد: انســان الذهاب إلى آخر مشاركة
     
رابطة الزعيم
كاتب الموضوع: ديقش
آخر رد: ديقش الذهاب إلى آخر مشاركة
     
وإذا أحبَّك ..
كاتب الموضوع: سطور قلم
آخر رد: سطور قلم الذهاب إلى آخر مشاركة
     
المطية التي لا تكبو ..
كاتب الموضوع: سطور قلم
آخر رد: سطور قلم الذهاب إلى آخر مشاركة
     
عندما تتصدر الغربان!
كاتب الموضوع: دحيم
آخر رد: دحيم الذهاب إلى آخر مشاركة
     
باقٍ وإن مضيت ..
كاتب الموضوع: سطور قلم
آخر رد: سطور قلم الذهاب إلى آخر مشاركة
     
في هالزمن كل شي يكتمل ..حتى الأحلام ..كيرلا
كاتب الموضوع: ياسر
آخر رد: ياسر الذهاب إلى آخر مشاركة
     
دع الا قدار تفعل ماتشاء ... يورو 2012
كاتب الموضوع: رؤوف الغطريفي
آخر رد: قمرا الذهاب إلى آخر مشاركة
     
يا أخي : أنا ابن مدينتي ، أنا ابن البشر !
كاتب الموضوع: مجروح
آخر رد: مجروح الذهاب إلى آخر مشاركة
     
سلسلة أجمل ما قرأت: فهرس السلسلة
كاتب الموضوع: ديقش
آخر رد: نوار الذهاب إلى آخر مشاركة
     
مع الله
كاتب الموضوع: دحيم
آخر رد: عبد العزيز الذهاب إلى آخر مشاركة
     
ترانيم قلب
كاتب الموضوع: دحيم
آخر رد: دحيم الذهاب إلى آخر مشاركة
     
دبي .. المدينة التي تصنع الفرح ...!!!
كاتب الموضوع: رؤوف الغطريفي
آخر رد: رؤوف الغطريفي الذهاب إلى آخر مشاركة
     
هل يُرثى الخالدون؟
كاتب الموضوع: دحيم
آخر رد: دحيم الذهاب إلى آخر مشاركة
  


مجلس الموضوعات الجادة للمشاركات الجادة في كافة المجالات الدينية والعلمية والثقافية والاجتماعية

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-10-2007, 11:29 PM   #1
نوت
غيمه مليانهـ مطر
 
معلوماتي
تاريخ التسجيل: Sep 2006
رقم العضوية: 1265
الإقامة: ސܥܜܟ
المشاركات: 1,564
المواضيع: 87
عدد النقاط: 2147487990

حالته
نوت غير متواجد حالياً

آخر مواضيعي
0 23/11
0 ذكريآت.عآبرٍهٌ..}~
0 كآـي شوٍق وأمــل ..
0 " الإشارهـ الحمراء" موضوع تجريبي
0 على ذاكَ الجِدار ,,’’
0 ّّ ّ ّ ّ عمــل المــرأة ّ ّ ّ
0 ( قنـــاعه + رضــــى )
0 ][ الظــــلم ظلمــــات ][



Post ّّ ّ ّ ّ عمــل المــرأة ّ ّ ّ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قرأت هذا المقال "عمل المرأة في الإسلام" لكاتبه "هلال عودة" في احدى المواقع
اعجبني ويمكن نسبته رد للذين حددوا عمل المرأه وخصصوه في مجال التدريس فقط
حتى وان بعضهم قد يمنع نسائه من العمل مطلقا مدعي ان مكانها الطبيعي هو المنزل
اعجبني كلام الكاتب وذكر نماذج بسيطه لصحابيات مارسن اعمال مختلفه في شتى المجالات بدعم من الرسول عليه افضل الصلاة والسلام
اترككم مع المقال وبنتظار تعليقاتكم عليه...


ليس من العدالة ما يقال إن مشكلات العالم الأخلاقية سببها خروج المرأة للعمل وهذا ظلم لها وكم ابتعد المسلمون اليوم عن سنة الرسول ]

في تعاملهم مع المرأة وكم شددوا عليها وحرموها من ممارسة دورها في الحياة بحجة الحفاظ عليها مع أن واقع المرأة المسلمة الصحابية في عصر الرسول ] يشهد على الحرية التي منحها الإسلام لها في خروجها وعملها ومشاركتها للمجتمع, ولم يشدد على عملها لا بل سمح الإسلام بالعمل لكنه لم يجعله مفروضاً عليها كما هو الحال بالنسبة للرجل فهو حق لها إن شاءت عملت وإن شاءت تخلت عنه وحقها في العمل نابع من أن الإسلام ساوى بين الرجل والمرأة سواء في أصل الخلقة والكرامة الإنسانية أو في حق الحياة والحرية وسائر الحقوق الشخصية, كما ساوى بينهما في العقوبة والجزاء وجعل لها كياناً مستقلاً فهي حرة التصرف في أموالها ولا تخضع لأي وصاية ولها الحق في طلب العلم والعمل إذا لم يتعارض مع واجبها الأساسي وكل مجالات العمل المباحة للرجل مباحة للمرأة, فلها أن تعمل في كل الحقول الاقتصادية والفكرية والسياسية بما يتناسب مع جسدها وطاقتها.‏

وبالرغم من ذلك لم يجبرها الإسلام على الإنفاق على أحد إلا على والديها إذا كانا بحاجة ولم يكن ثمة من ينفق عليها وكانت غنية ولها الحق في أن تأخذ من مال زوجها ما يكفيها ويكفي أولادها ولو بغير إذنه ونفقتها واجبة على الزوج حتى لو كانت تعمل أو كانت ذات مال وكسب.‏

وقد شجع الرسول ] المرأة على العمل منذ فجر الإسلام والأمثلة كثيرة عن عمل الصحابيات في عهد الرسول ] بمالا يدع مجالاً للشك بأن عمل المرأة ليس عيباً أو حراماً ولا حتى خروجاً عن دورها الذي خلقها الله من أجله فهذه رفيدة رضي الله عنها قد بنى لها رسول الله ] خيمة في المسجد لتعمل ممرضة وطبيبة وهذه قيلة رضي الله عنها علمها الرسول ] أصول البيع والشراء وهذه خالة جابر رضي الله عنهما أمرها الرسول ] أن تعمل في حقلها, هذه نسيبة بنت كعب يأمرها أن تتمترس في المعركة, وهذه أم رعلة رضي الله عنها يأمرها الرسول] أن تزين النساء, وهذه ريطة زوجة عبد الله بن مسعود رضي الله عنها يشجعها الرسول ] على الغزل وهذه محجنة رضي الله عنها تخدم المسجد.‏

وليس هذا فقط لا بل أزكى الرسول ] روح الشجاعة في المرأة حتى غدت عاملة وناطقة بالحق لا تخشى أعتى الرجال, وغذى الرسول ] قدراتهن ومواهبهن فهذه أم ورقة يأمرها الرسول ] أن تؤم أهل دارها وهذه الخنساء كان يستنشدها شعرها في المسجد أمام الرجال ويقول فيها (أما أشعر الناس فالخنساء) وهذه عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها تخطب أمام معاوية بن أبي سفيان تجعله يعجز عن أي يجاريها في فصاحتها وجرأتها وقد عاد إليها عدد من الصحابة بعد وفاة الرسول (ص) في رواية الحديث والإفتاء وقد أمرهم الرسول ] بأخذ العلم والفقه منها, فعندما نتحدث عن عمل المرأة في الإسلام نعني التشريع الذي جاء به الرسول ] وطبقه عملياً في حياته وطبقه الصحابة رضوان الله عليهم والذي يمكن تطبيقه في كل زمان ومكان وليس واقع المسلمين وسلوكهم الذين هم عليه اليوم في نظرتهم إلى المرأة وعملها وكثير من المؤرخين تدبر أن حركة التقدم في المجتمعات مرتبطة برقي المرأة لذلك مع ازدياد الصحوة الإسلامية يزداد الوعي حول مكانة المرأة وتعود العقول المفكرة لتأخذ من سيرة المصطفى وتنهض بحال المرأة المسلمة لتعود إلى وظيفتها وتمارس دورها الحضاري الذي مارسته في عصر الرسول ].‏






التوقيع
سبحآنك اللهم وبحمدك , أشهد أن لآ إله ألآ أنت , أستغفرك وأتوب إليك .

قديم 07-10-2007, 12:33 AM   #2
عووووويس
S.M.A.H.R
 
الصورة الرمزية عووووويس
 
معلوماتي
تاريخ التسجيل: May 2006
رقم العضوية: 73
الإقامة: يا كبيييير يا نصر
المشاركات: 2,230
المواضيع: 131
عدد النقاط: 8416530

حالته
عووووويس غير متواجد حالياً

آخر مواضيعي
0 hi gantel man
0 السلام عليكم
0 بشارة سارة
0 قريبا والعالم الله
0 اخبار سارة
0 الطريق الصحيح في المكان الصحيح
0 علالالالالاج 210 جديد جدا
0 للسعودين فقط خبر طازج



افتراضي

أذا اظطرت المراة للعمل بسبب قلة الموارد المالية وللحاجة الماسة للمال فلا ضرر في ذالك بظوابط وشروط اولها ان يكون مكان العمل نسائياً بحتاً يمنع فيه اختلاط الرجل بالمراة .

ثانيا : ان تكون محتشمة بلابسها ومتحجبة الحجاب الشرعي .

واذا اردنا الواقع فأن وظيفة المراة اللتي تتناسب مع طبيعتها هي ان تقر في بيتها وتهتم بشؤن اولادها وزوجها

لأن مهمة الزوج هو العمل واحضار المال .






التوقيع
قديم 07-10-2007, 01:43 AM   #3
بريداوي أصيل
صياد الفهود
مشرف سابق
افتراضي

ورد الجوري
عوداً حميداً اشتاقت الجادة لمصافحة حروفك ....
لكن نعذرك لاجل رمضاان فله الاولوية بالاهتمام ...

-----------------------------------------

عمل المرأة متى ماكان تحت ضوابط يحفظ عليها دينها وحشمتها
بعيد عن الاختلاط و .............إلى آخره فهو لاشك انه من حقوقها

عمل المرأة لم اجد احد يحكم عليه بالاطلاق ... فمؤكد ساكون اول معارض له إن فعل
لكن عندما ننظر لبعض الممارسات او الافعال اللتي تفعلها المرأة بحجة العمل
او تضطر لفعلها عندما توضع امام الامر الواقع ...
هنا يكون فيصل الحكم وحديث الحجة المقنعة لاحديث العواطف المغلف بموال مايسمى حقوق المرأة المشروعة

لذلك رايي في عمل المرأة يكون بحسب ماتعمل وماتخرج له ووفق الظروف المحيطة نحكم ...
.
.
ذاك رايي في عمل المرأة ... اما مقال الاستاذ " هلال عودة " فاسمحي لي بان هناك حلقاات وليست حلقة اقول حلقاات مفقودة واخرى ناقصة الدليل فلا نستطيع التسليم له بها ولا نستطيع تسليم عقولنا له ...

---------------------------------

يقول بارك الله في من يقراء
اقتباس:
في تعاملهم مع المرأة وكم شددوا عليها وحرموها من ممارسة دورها في الحياة بحجة الحفاظ عليها مع أن واقع المرأة المسلمة الصحابية في عصر الرسول ] يشهد على الحرية التي منحها الإسلام لها في خروجها وعملها ومشاركتها للمجتمع, ولم يشدد على عملها لا بل سمح الإسلام بالعمل لكنه لم يجعله مفروضاً عليها كما هو الحال بالنسبة للرجل

*** هنا تعميم ... وهنا امر لايمكن ان اتصوره ... عندما قال ان الاسلام فرض العمل على الرجل ...
لا اعلم عن اي دينن يتحدث ... نريد دليل بهذه النقطة ان العمل فرض على الرجل ...

*** واقع الصحابيات كما ذكر ... مالحرية اللتي يقصد وهل هي ضمن الضوابط اللتي اعتقد منها موافقة وليها ....... نحتاج للتحدث بقليل من العلم لا خطبة نسمعها ثم لانناقش ماجائء بها يا استاذ عودة
اما مسالة " لم يشدد على عملها " واعتقد انه يقول ان الاسلام لم يشدد على عملها فقط بل تعداه لما هو اكثر .. فاقول اي عمل تقصد ومالدليل مادمت تتحدث داخل بوتقة الدين وبلسان حجة البيان ...





اقتباس:
وحقها في العمل نابع من أن الإسلام ساوى بين الرجل والمرأة سواء في أصل الخلقة والكرامة الإنسانية أو في حق الحياة والحرية وسائر الحقوق الشخصية, كما ساوى بينهما في العقوبة والجزاء وجعل لها كياناً مستقلاً فهي حرة التصرف في أموالها ولا تخضع لأي وصاية ولها الحق في طلب العلم والعمل إذا لم يتعارض مع واجبها الأساسي وكل مجالات العمل المباحة للرجل مباحة للمرأة, فلها أن تعمل في كل الحقول الاقتصادية والفكرية والسياسية بما يتناسب مع جسدها وطاقتها.‏


معقووووووووووووووووووولة هذا كلام لايقره اجهل طلاب العلم ...
بل اصغر طالب حلقة لايقره

ساوى بين الرجل والمرأة ... عجيب هذا القول وغريب غرابة كاتبه
نعم الرجل والمرأة سواسية بالكرامة ...

لكن في الحقوق الشخصية للذكر مثل حظ الانثيين

قلت حرية التصرف باموالها نعم
لكن قولك لاتخضع لاي وصاية فانت اثبت لي انك تجهل القوامة والولاية
وتجهل ان الرجال فضلوو عليهن بدرجة ...



اقتباس:
ولها الحق في طلب العلم والعمل إذا لم يتعارض مع واجبها الأساسي وكل مجالات العمل المباحة للرجل مباحة للمرأة

عبارة يناقض اولها آخرها ...
( إذا لم يتعارض مع واجبها الأساسي ) حبذا لو حدد هنااا مايقصد بالواجب الاساسي
( وكل مجالات العمل المباحة للرجل مباحة للمرأة ) غريب هناك وظائف لاتصلح للمرأة وهي للرجال
ممكنة ... لاخذ مثال حضرني الآن ممكن للرجل ان يعمل مذيع في قناة محافظة فهل ممكن للمرأة ذلك



اقتباس:
فلها أن تعمل في كل الحقول الاقتصادية والفكرية والسياسية بما يتناسب مع جسدها وطاقتها.‏

تارة يفتح الامر ثم تارة يحجره ... كلها مجالات ممكنة وفق ضوابط ...
لكن مجالات سياسية .................... هنااااااا اضع تحتهااا الف خط وخط ...

فاي دليل يمكن ان يرتكز به لتمرير هذا المجال ... رغم معرفتناااا مايتخلله من اشياء
ممكن ان تتعارض مع بعض التشريعات الاسلامية للمرأة ... وإن حدد ضوابط لماذا لم يوردها كقرينة لرايه حتى لاتكون فكرته منقوصة ...



اقتباس:
وقد شجع الرسول ] المرأة على العمل منذ فجر الإسلام والأمثلة كثيرة عن عمل الصحابيات في عهد الرسول ] بمالا يدع مجالاً للشك بأن عمل المرأة ليس عيباً أو حراماً ولا حتى خروجاً عن دورها الذي خلقها الله من أجله فهذه رفيدة رضي الله عنها قد بنى لها رسول الله ] خيمة في المسجد لتعمل ممرضة وطبيبة وهذه قيلة رضي الله عنها علمها الرسول ] أصول البيع والشراء وهذه خالة جابر رضي الله عنهما أمرها الرسول ] أن تعمل في حقلها, هذه نسيبة بنت كعب يأمرها أن تتمترس في المعركة, وهذه أم رعلة رضي الله عنها يأمرها الرسول] أن تزين النساء, وهذه ريطة زوجة عبد الله بن مسعود رضي الله عنها يشجعها الرسول ] على الغزل وهذه محجنة رضي الله عنها تخدم المسجد.‏

ذكرالامثلة بهذا السرد يحتاج لإعادة نظر ... إن اراد القياس وفق واقع المرأة الان مع المرأة في القرن الاول فيحتاج للنظر لما يعرض المرأة في ذلك الزمان ومايعرض لها في هذا الزمان ...
ويحتاج لاكثر من ذلك ... ان ياتينا بسند صحيح ومرجع لمثل هذه الامثلة فيثبت الاثر ثم يقيس إن كان مؤهل للقياس واستوفى الشروط المطلوبة للفقيه كي يقيس ...



اقتباس:
عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها تخطب أمام معاوية بن أبي سفيان تجعله يعجز عن أي يجاريها في فصاحتها وجرأتها

هل هذا عمل ؟؟؟
ثم إن التثبت مطلب مهم ... لا اعتقد ان ام المؤمنين تزاحم الرجال لكن مازلت لا اثبت قولي كما انني لا اقر قوله ... فما عهدناهن إلا كما قال سبحانه

الاحزاب (آية:32): يا نساء النبي لستن كاحد من النساء ان اتقيتن فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا







فعلا اتمنى ان اعرف عن ( هلال عودة ) ... ماهي خلفياته ومامذهبه ... وكيف له ان يبرر مثل هذا القياس ... اتمنى ان اعرف شيء من سيرته ... وشيء من حياته ...

فكما تعرفين يا اختي ... قال الرسول صلى الله عليه وسلم ... بما معناااه ان دينكم امانة فانظرو عمن تاخذون منه دينكم ...



-----------------------------



في النهاية ... لانعارض عمل المرأة ولكن وفق ضوابط محددة ...
وقد او ضحت ما اره في صدر ردي هذا لكن احببت ان اكرره


شكراً ورد الجوري ... على هذا الموضوع الحيوي






التوقيع
لــيه ... كــيف ...؟!
.
.


...
قديم 08-10-2007, 01:32 AM   #4
نوت
غيمه مليانهـ مطر
 
معلوماتي
تاريخ التسجيل: Sep 2006
رقم العضوية: 1265
الإقامة: ސܥܜܟ
المشاركات: 1,564
المواضيع: 87
عدد النقاط: 2147487990

حالته
نوت غير متواجد حالياً

آخر مواضيعي
0 23/11
0 ذكريآت.عآبرٍهٌ..}~
0 كآـي شوٍق وأمــل ..
0 " الإشارهـ الحمراء" موضوع تجريبي
0 على ذاكَ الجِدار ,,’’
0 ّّ ّ ّ ّ عمــل المــرأة ّ ّ ّ
0 ( قنـــاعه + رضــــى )
0 ][ الظــــلم ظلمــــات ][



افتراضي

اهلا اخي عويس
اقتباس:
أذا اظطرت المراة للعمل بسبب قلة الموارد المالية وللحاجة الماسة للمال فلا ضرر في ذالك بظوابط وشروط اولها ان يكون مكان العمل نسائياً بحتاً يمنع فيه اختلاط الرجل بالمراة .

ثانيا : ان تكون محتشمة بلابسها ومتحجبة الحجاب الشرعي
انا اتفق معك بهذه النقطه

شاكره لك المداخله القيمه
يعطيك العافيه






قديم 08-10-2007, 01:33 AM   #5
نوت
غيمه مليانهـ مطر
 
معلوماتي
تاريخ التسجيل: Sep 2006
رقم العضوية: 1265
الإقامة: ސܥܜܟ
المشاركات: 1,564
المواضيع: 87
عدد النقاط: 2147487990

حالته
نوت غير متواجد حالياً

آخر مواضيعي
0 23/11
0 ذكريآت.عآبرٍهٌ..}~
0 كآـي شوٍق وأمــل ..
0 " الإشارهـ الحمراء" موضوع تجريبي
0 على ذاكَ الجِدار ,,’’
0 ّّ ّ ّ ّ عمــل المــرأة ّ ّ ّ
0 ( قنـــاعه + رضــــى )
0 ][ الظــــلم ظلمــــات ][



افتراضي

اهلا اخي بريداوي اصيل
شكرا لك على السؤال
ونأتي للمداخله الأن ^_^

اقتباس:
عمل المرأة لم اجد احد يحكم عليه بالاطلاق ... فمؤكد ساكون اول معارض له إن فعل
لكن عندما ننظر لبعض الممارسات او الافعال اللتي تفعلها المرأة بحجة العمل
او تضطر لفعلها عندما توضع امام الامر الواقع ...
هنا يكون فيصل الحكم وحديث الحجة المقنعة لاحديث العواطف المغلف بموال مايسمى حقوق المرأة المشروعة
انا معك انه لم يوجد من يحكم عليه بالطلاق
ولكنك ذكرت بعض الممارسات التي تقوم بها المرأه بحجة العمل عندما تكون امام الامر الواقع
واعتقد انك تقصد الممارسات السلبيه التي تستدعي الحجه المقنعه لا العواطف كما ذكرت
ان كان هذا قصدك كما يقول البعض الشر يعم والخير يخص
انه يتغاضى عن الشيء الحسن مهما عظمت فائدته وينظر الى الشيء السيء مهما قل حجمه

...


اقتباس:
*** هنا تعميم ... وهنا امر لايمكن ان اتصوره ... عندما قال ان الاسلام فرض العمل على الرجل ...
لا اعلم عن اي دينن يتحدث ... نريد دليل بهذه النقطة ان العمل فرض على الرجل ...
قال تعالى ( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ))
اعملوا: امر

اتوقع ان هذه الايه الكريمه كافيه ان تكون دليل لما ذكرت
وللتأكيد سأورد مايلي
عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ألا كلكم راع ، وكلكم مسؤول عن رعيته ، فالأمير الذي على الناس راع وهو مسؤول عن رعيته ، و الرجل راع على أهل بيته ، و هو مسؤول عنهم ، و المرأة راعية على بيت بعلها و ولده و هي مسؤولة عنهم , والعبد راع على مال سيده ، و هو مسؤول عنه ألا فكلكم راع ، و كلكم مسؤول عن رعيته

هل يمكن لك ان تتصور معي كيف يمكن للرجل ان يكون مسؤول عن اهل بيته وراع عليهم
ان لم يتوجب عليه ان يعمل ويكدح ليوفر لهم المطعم والملبس والنفقه التي يحتاجونها
كيف له ان يوفر كل ذلك ان لم يكن بالعمل !!

( (الرجال قوامون على النساء )) . سورة النساء الآية 34 .
هل من الممكن ان تشرح لي كيف يكون الرجال قوامون على النساء ؟

بما اني احترت عندما قرأت كلامك انك تريد دليل على ان الاسلام فرض العمل على الرجال
وجئت بالأدله التي تدعم ذلك من وجهة نظري ولااعلم ان كانت هذه هي الادله التي تريد او تقصد

والأن اريد دليل بأن العمل لم يفرض على الر جال ...

...



بالنهايه كل الشكر لك اخي بريداوي على المشاركه
رديت بالمجال الذي يسمح لي بالتدخل فيه نظرا لأن مدخالتك معنيه بكاتب المقال
والباقي اتفق معك فيه

كل الشكر لك مره اخرى






قديم 08-10-2007, 02:18 AM   #6
بريداوي أصيل
صياد الفهود
مشرف سابق
افتراضي

.
.
.
اهلا
ورد الجوري
.
.
.
اقتباس:
انا معك انه لم يوجد من يحكم عليه بالطلاق
ولكنك ذكرت بعض الممارسات التي تقوم بها المرأه بحجة العمل عندما تكون امام الامر الواقع واعتقد انك تقصد الممارسات السلبيه التي تستدعي الحجه المقنعه لا العواطف كما ذكرت ان كان هذا قصدك كما يقول البعض الشر يعم والخير يخص
انه يتغاضى عن الشيء الحسن مهما عظمت فائدته وينظر الى الشيء السيء مهما قل حجمه

هنااا اقصد ان بعض الوظائف تفرض على المرأة نوع من الممارسة مثل الاختلاط او غيره
لا اقول الشر يعم او الخير يخص ... فليست مقاييسي بهذه العمومية ... ولا انظر للصغير واترك المنفعة الاكبر ... كل ما اردت إيصاله ان نقاشنا يكون حول هذا النوع من الاعمال إذ ان الاعمال الاخرى اللتي لاتجر لمثل تلك الممارسات مفروغ من احقية المرأة بشغلهااا ...

ارجو ان اكون اوضحت هناااا ...



اقتباس:
قال تعالى ( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ))
اعملوا: امر
اتوقع ان هذه الايه الكريمه كافيه ان تكون دليل لما ذكرت
وللتأكيد سأورد مايلي
عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ألا كلكم راع ، وكلكم مسؤول عن رعيته ، فالأمير الذي على الناس راع وهو مسؤول عن رعيته ، و الرجل راع على أهل بيته ، و هو مسؤول عنهم ، و المرأة راعية على بيت بعلها و ولده و هي مسؤولة عنهم , والعبد راع على مال سيده ، و هو مسؤول عنه ألا فكلكم راع ، و كلكم مسؤول عن رعيته


هذا الدليل لايستقيم امره في هذا المحور إذ ان المقصود بالعمل في الآية هو عمل العبادة وليس العمل اللذي نتحدث عنه ...
وهذا تفسير ابن كثير للآية ,,,

---------------

وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ

قَالَ مُجَاهِد : هَذَا وَعِيد يَعْنِي مِنْ اللَّه تَعَالَى لِلْمُخَالِفَيْنِ أَوَامِره بِأَنَّ أَعْمَالهمْ سَتُعْرَضُ عَلَيْهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى وَعَلَى الرَّسُول صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَهَذَا كَائِن لَا مَحَالَة يَوْم الْقِيَامَة كَمَا قَالَ " يَوْمئِذٍ تُعْرَضُونَ لَا تَخْفَى مِنْكُمْ خَافِيَة " وَقَالَ تَعَالَى " يَوْم تَبْلَى السَّرَائِر " وَقَالَ " وَحُصِّلَ مَا فِي الصُّدُور " وَقَدْ يُظْهِر اللَّه تَعَالَى ذَلِكَ لِلنَّاسِ فِي الدُّنْيَا كَمَا قَالَ الْإِمَام أَحْمَد حَدَّثَنَا حَسَن بْن مُوسَى حَدَّثَنَا اِبْن لَهِيعَة حَدَّثَنَا دَرَّاج عَنْ أَبِي الْهَيْثَم عَنْ أَبِي سَعِيد مَرْفُوعًا عَنْ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَآله وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ " لَوْ أَنَّ أَحَدكُمْ يَعْمَل فِي صَخْرَة صَمَّاء لَيْسَ لَهَا بَاب وَلَا كَوَّة لَأَخْرَجَ اللَّه عَمَله لِلنَّاسِ كَائِنًا مَا كَانَ " وَقَدْ وَرَدَ : إنَّ أَعْمَال الْأَحْيَاء تُعْرَض عَلَى الْأَمْوَات مِنْ الْأَقْرِبَاء وَالْعَشَائِر فِي الْبَرْزَخ كَمَا قَالَ أَبُو دَاوُد الطَّيَالِسِيّ : حَدَّثَنَا الصَّلْت بْن دِينَار عَنْ الْحَسَن عَنْ جَابِر بْن عَبْد اللَّه قَالَ : قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَآله وَسَلَّمَ " إِنَّ أَعْمَالكُمْ تُعْرَض عَلَى أَقْرِبَائِكُمْ وَعَشَائِركُمْ فِي قُبُورهمْ فَإِنْ كَانَ خَيْرًا اِسْتَبْشَرُوا بِهِ وَإِنْ كَانَ غَيْر ذَلِكَ قَالُوا : اللَّهُمَّ أَلْهِمْهُمْ أَنْ يَعْمَلُوا بِطَاعَتِك " وَقَالَ الْإِمَام أَحْمَد أَنْبَأَنَا عَبْد الرَّزَّاق عَنْ سُفْيَان عَمَّنْ سَمِعَ أَنَسًا يَقُول : قَالَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " إِنَّ أَعْمَالكُمْ تُعْرَض عَلَى أَقَارِبكُمْ وَعَشَائِركُمْ مِنْ الْأَمْوَات فَإِنْ كَانَ خَيْرًا اِسْتَبْشَرُوا بِهِ وَإنْ كَانَ غَيْر ذَلِكَ قَالُوا " اللَّهُمَّ لَا تُمِتْهُمْ حَتَّى تَهْدِيهِمْ كَمَا هَدَيْتنَا " وَقَالَ الْبُخَارِيّ : قَالَتْ عَائِشَة رَضِيَ اللَّه عَنْهَا " إِذَا أَعْجَبَك حُسْن عَمَل اِمْرِئٍ مُسْلِم فَقُلْ " اِعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّه عَمَلكُمْ وَرَسُوله وَالْمُؤْمِنُونَ " وَقَدْ وَرَدَ فِي الْحَدِيث شَبِيه بِهَذَا قَالَ الْإِمَام أَحْمَد : حَدَّثَنَا يَزِيد حَدَّثَنَا حُمَيْد عَنْ أَنَس أَنَّ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَآله وَسَلَّمَ قَالَ " لَا عَلَيْكُمْ أَنْ لَا تَعْجَبُوا بِأَحَدٍ حَتَّى تَنْظُرُوا بِمَ يُخْتَم لَهُ فَإِنَّ الْعَامِل يَعْمَل زَمَانًا مِنْ عُمْره أَوْ بُرْهَة مِنْ دَهْره بِعَمَلٍ صَالِح لَوْ مَاتَ عَلَيْهِ دَخَلَ الْجَنَّة ثُمَّ يَتَحَوَّل فَيَعْمَل عَمَلًا سَيِّئًا وَإِنَّ الْعَبْد لَيَعْمَل الْبُرْهَة مِنْ دَهْره بِعَمَلٍ سَيِّئ لَوْ مَاتَ عَلَيْهِ دَخَلَ النَّار ثُمَّ يَتَحَوَّل فَيَعْمَل عَمَلًا صَالِحًا وَإِذَا أَرَادَ اللَّه بِعَبْدِهِ خَيْرًا اِسْتَعْمَلَهُ قَبْل مَوْته " قَالُوا يَا رَسُول اللَّه وَكَيْف يَسْتَعْمِلهُ ؟ قَالَ " يُوَفِّقهُ لِعَمَلٍ صَالِح ثُمَّ يَقْبِضهُ عَلَيْهِ " تَفَرَّدَ بِهِ الْإِمَام أَحْمَد مِنْ هَذَا الْوَجْه .


-------------
فالكلام واضح انه لعمل العبادة ...



اقتباس:
هل يمكن لك ان تتصور معي كيف يمكن للرجل ان يكون مسؤول عن اهل بيته وراع عليهم
ان لم يتوجب عليه ان يعمل ويكدح ليوفر لهم المطعم والملبس والنفقه التي يحتاجونها
كيف له ان يوفر كل ذلك ان لم يكن بالعمل !!

بارك الله فيك ... الحديث لايدلل على العمل اللذي قلتيه ...
مسئول وراع عليهم بتربيتهم وتنشأتهم ووووووو وربما منها ان يكدح لاجلهم
لكن
قياسك يحتاج لاعادة نظر وتمحيص ... فلا اقول إنه خطأ ولا اقول إنه صواب
بل اترك هذا لمن هو اعلم مني ... لان مناسبة الحديث لاتقودني لماذكرت
وإن كنت احترم هذا التفكير اقصد تفكيرك اللذي يستطيع الربط



اقتباس:
بما اني احترت عندما قرأت كلامك انك تريد دليل على ان الاسلام فرض العمل على الرجال
وجئت بالأدله التي تدعم ذلك من وجهة نظري ولااعلم ان كانت هذه هي الادله التي تريد او تقصد
اقتباس:


ربما مداخلتي اعلاه بينت بهذا الخصوص ...



اقتباس:
(الرجال قوامون على النساء )) . سورة النساء الآية 34 .
هل من الممكن ان تشرح لي كيف يكون الرجال قوامون على النساء ؟

تفسير هذه العبارة اللتي طلبتي شرحها هو ((( أَيْ الرَّجُل قَيِّم عَلَى الْمَرْأَة أَيْ هُوَ رَئِيسهَا وَكَبِيرهَا وَالْحَاكِم عَلَيْهَا وَمُؤَدِّبهَا إِذَا اِعْوَجَّتْ )))
هذا من تفسير ابن كثير ... وإن اردت تفسير كامل الآية فانا حاضر



اقتباس:
والأن اريد دليل بأن العمل لم يفرض على الر جال ...

انا لم اقل انه فرض او لم يفرض ...

هناك نقطة مهمة من يورد راي هو المطالب بدليل ... فإن لم يذكر دليل فإن طالبناه لايعني اننا نتبنى نقيض ماجاء به وليس بالضرورة اننا نريد إسقاط ماجاء به ...

نحن امة ناخذ بالدليل ولا ناخذ بقول فلان ولا فلان إن اتي به بغير دليل ...
فلا احد يحرم او يحل بهوى نفسه فنخشى ان يحرم ما احل الله او يحل ماحرم الله

عندما طالبت بالدليل لايعني انني اخالفه ... لكنني اريد الاستزادة إن كان على صواب اخذت منه وإن كان على خطأ تبين لي لانه لم يورد دليل ففرض شيء من راسه ...

فمن اعطاه الحق ان يقول هذا فرض بدون ان يدلل على ذلك
بالتاكيد ليس بـــ نبي مرسل حتى يفعل ذلك




...







قديم 10-10-2007, 12:36 AM   #7
نوت
غيمه مليانهـ مطر
 
معلوماتي
تاريخ التسجيل: Sep 2006
رقم العضوية: 1265
الإقامة: ސܥܜܟ
المشاركات: 1,564
المواضيع: 87
عدد النقاط: 2147487990

حالته
نوت غير متواجد حالياً

آخر مواضيعي
0 23/11
0 ذكريآت.عآبرٍهٌ..}~
0 كآـي شوٍق وأمــل ..
0 " الإشارهـ الحمراء" موضوع تجريبي
0 على ذاكَ الجِدار ,,’’
0 ّّ ّ ّ ّ عمــل المــرأة ّ ّ ّ
0 ( قنـــاعه + رضــــى )
0 ][ الظــــلم ظلمــــات ][



افتراضي

اهلا بريداوي اصيل


اقتباس:
هنااا اقصد ان بعض الوظائف تفرض على المرأة نوع من الممارسة مثل الاختلاط او غيره....
ارجو ان اكون اوضحت هناااا ...
نعممم وضحت الفكره

...
-------------
اقتباس:
فالكلام واضح انه لعمل العبادة ...
نعم واضح وان كانت الادله اجتهاد شخصي مني
ولاكن لااحد معصوم من الخطأ

...

اقتباس:
بارك الله فيك ... الحديث لايدلل على العمل اللذي قلتيه ...
مسئول وراع عليهم بتربيتهم وتنشأتهم ووووووو وربما منها ان يكدح لاجلهم
لكن
هذا انا قصدي لأني اعلم ان يكون راع عليهم بتربيتهم وتنشئتهم وووو ولاكن غرضي كما ذكرت ان يكدح لأجلهم
ولامانع برأيي من ان اذكر حديث كامل توجد به جزئيه ولو صغيره تؤكد رأيي كما في الحديث السابق

اقتباس:
قياسك يحتاج لاعادة نظر وتمحيص ..
ولايهمك راح امحص الموضوع مره ثانيه مع الردود والأدله

اقتباس:
لان مناسبة الحديث لاتقودني لماذكرت
اعلم ان الحديث اخذ منحى اخر غير التي اوردت في بداية الموضوع وهي
اقتباس:
ويمكن نسبته رد للذين حددوا عمل المرأه وخصصوه في مجال التدريس فقط
حتى وان بعضهم قد يمنع نسائه من العمل مطلقا مدعي ان مكانها الطبيعي هو المنزل
ولاكن لامانع من الاستزاده والاستفاده من وجهات النظر الاخرى


اقتباس:
وإن كنت احترم هذا التفكير اقصد تفكيرك اللذي يستطيع الربط
شكرا لك واناايضا احترم طريقتك في الردود

....

اقتباس:
هذا من تفسير ابن كثير ... وإن اردت تفسير كامل الآية فانا حاضر
شكرا عندي تفسير ابن كثير وسوف ارجع له
وقرأت في التفسير الوجيز أنالرجال قوامون على النساء لأن الرجال افضل من النساء
وبسبب انفاقهم عليهن ...
بغض النظر ان كان كلامي صحيح او لا لاكني اشوف النفقه مرتبطه بالعمل يعني شلون يقدر الرجل ينفق على المرأه وهو مايشتغل
هذا الربط من عندي ومثل ماقلت ماادري ان كان صحيح او لا لاكن مايمنع اني اشوف رأيك في هالنقطه اذا ماعندك مانع عشان استفيد

....

اقتباس:
عندما طالبت بالدليل لايعني انني اخالفه ... لكنني اريد الاستزادة إن كان على صواب اخذت منه وإن كان على خطأ تبين لي لانه لم يورد دليل ففرض شيء من راسه ...
من حقك المطالبه بالدليل ومن حقك المخالفه ايضا
لاكن ان نوتقف من ان نأخذ من شيء كامل ونحن نؤمن بصحته لمجرد انه وردت كلمه قد تكون من رأسه كما ذكرت وقد تكون اوردها سهوا غير صحيحه
فنحن البشر لسنا معصومين وانا بكلامي هذا لا اقف بصف الكاتب كلا بل يكون معك الحق في عدم تصديقه لأنه لم يورد الادله الداعمه لماتريد

شكرا لك اخوي بريداوي مره ثانيه
سعدت بالمناقشه معك فهي تفتح لي افاق اكبر للبحث والمعرفه






قديم 15-10-2007, 12:05 AM   #8
الناسي
البرق اللامع
مستشار المنتدى
 
الصورة الرمزية الناسي
افتراضي


مع ألأسف إن بعض الكتاب يحاول تطويع الأدلة والأحوال حسب مزاجه ..

ومشكلتنا أنهم يجدون من يفتح لهم الباب على مصراعيه للنشر دون تمحيص ..

بالتأكيد المقال عليه كثير من المآخذ وهو يعبر عن وجهة نظر محدودة وضيقه ..

باختصار : المقال يجب أن يوقف عنده طويلاً ويمحص قبل الأخذ به أو ببعضه ..

شكرا لك ..








التوقيع
قديم 15-10-2007, 09:48 PM   #9
نوت
غيمه مليانهـ مطر
 
معلوماتي
تاريخ التسجيل: Sep 2006
رقم العضوية: 1265
الإقامة: ސܥܜܟ
المشاركات: 1,564
المواضيع: 87
عدد النقاط: 2147487990

حالته
نوت غير متواجد حالياً

آخر مواضيعي
0 23/11
0 ذكريآت.عآبرٍهٌ..}~
0 كآـي شوٍق وأمــل ..
0 " الإشارهـ الحمراء" موضوع تجريبي
0 على ذاكَ الجِدار ,,’’
0 ّّ ّ ّ ّ عمــل المــرأة ّ ّ ّ
0 ( قنـــاعه + رضــــى )
0 ][ الظــــلم ظلمــــات ][



افتراضي

اهلا اخي الناسي

وجهة نظر اعتز بها من شخص اثق به

كل الشكر لك






قديم 16-10-2007, 09:26 PM   #10
قهوة عربية
كل الكيف
 
الصورة الرمزية قهوة عربية
افتراضي


ورد الجوري ،، بريداوي أصيل

استمتعت كثيراً وأنا أقرأ نقاشكم ،،

اتفق مع بريداوي في رأيه ،،

وأثار استغرابي عدم وجود أدله على فرض العمل للرجال ..!!

فذهبت أبحث بهذا الموضوع ،، ووجدت هذه الأحاديث التي أعتقد أنها تفرض العمل على الرجال ..!!


قول الرسول صلى الله عليه وسلم : (طلب الحلال فريضه بعد الفريضه )

ويقول : ( إن روح القدس نفث في روعي أن نفساً لن تموت حتى تستكمل رزقها ألا فاتقوا الله واجملوا في الطلب

ولايحملنكم استبطاء الرزق أن تطلبوه بمعاصي الله ، فإنه لايدرك ماعند الله إلا بطاعته )

وقوله : ( إن الله يحب عبده المحترف )

وقوله : ( ماأكل أحد طعاماً قط خيراً من أن يأكل من عمل يده )


شكراً ورد الجوري .






التوقيع

،

.

فتــمتــع بالـصــبح مادمـــت فيــه

لاتـخف أن يـــــزولا حتـــــى يــزولا


قديم 16-10-2007, 11:12 PM   #11
نوت
غيمه مليانهـ مطر
 
معلوماتي
تاريخ التسجيل: Sep 2006
رقم العضوية: 1265
الإقامة: ސܥܜܟ
المشاركات: 1,564
المواضيع: 87
عدد النقاط: 2147487990

حالته
نوت غير متواجد حالياً

آخر مواضيعي
0 23/11
0 ذكريآت.عآبرٍهٌ..}~
0 كآـي شوٍق وأمــل ..
0 " الإشارهـ الحمراء" موضوع تجريبي
0 على ذاكَ الجِدار ,,’’
0 ّّ ّ ّ ّ عمــل المــرأة ّ ّ ّ
0 ( قنـــاعه + رضــــى )
0 ][ الظــــلم ظلمــــات ][



افتراضي

اهلا خيتي قهوه عربيه ياكل الكيف
وانا مستمتعه اكثر بمناقشتكم بالموضوع
اللي كل الغرض منه نشوف وجهات نظر بعض ونقنع بعض
وماننسى ان اختلاف الرأي لايفسد للود قضيه

اما بالنسبه لما ذكرتي من الأدله جزيتي كل خير اختي ع البحث
وانا كنت اوسع بحثي على هالمقال واجيب ادله على نقطه لنفسي انا حتى استفيد
وانشغلت بالعيد وان شاء الله مازالت النيه موجوده عندي للبحث
استفدت كثير من الادله اللي اوردتيها
وكل الشكر لك






قديم 17-10-2007, 11:00 PM   #12
نوت
غيمه مليانهـ مطر
 
معلوماتي
تاريخ التسجيل: Sep 2006
رقم العضوية: 1265
الإقامة: ސܥܜܟ
المشاركات: 1,564
المواضيع: 87
عدد النقاط: 2147487990

حالته
نوت غير متواجد حالياً

آخر مواضيعي
0 23/11
0 ذكريآت.عآبرٍهٌ..}~
0 كآـي شوٍق وأمــل ..
0 " الإشارهـ الحمراء" موضوع تجريبي
0 على ذاكَ الجِدار ,,’’
0 ّّ ّ ّ ّ عمــل المــرأة ّ ّ ّ
0 ( قنـــاعه + رضــــى )
0 ][ الظــــلم ظلمــــات ][



افتراضي

قرأت في كتاب "السنة النبوية بين أهل الفقه .. وأهل الحديث"
للشيخ / محمد الغزالي
هذه الجزئيه التي اقتبستها لكم
أمله ان تقرأ كاااااامله لانها تخدم موضوعي بكل حرف ورد فيها وان تفيدكم
وانا بنتظار اي تعليق حولها ان كانت تخدم المقال سابق الذكر او تخالفه


اقتباس:
المرأة والأسرة والوظائف العامة
أكره البيوت الخالية من رباتها! إن ربة البيت روح ينفث الهناءة والمودة في جنباته ويعين على تكوين إنسان سوي طيب.. وكل ما يشغل المرأة عن هذه الوظيفة يحتاج الى دراسة ومراجعة...
والى جانب هذه الحقيقة فإني أكره وأد البنت طفلة، ووأدها وهي ناضجة المواهب مرجوة الخير لأمتها وأهلها.. فكيف نوفق بين الأمرين؟.
لنتفق أولا على أن احتقار الأنوثة جريمة، وكذلك دفعها الى الطرق لإجابة الحيوان الرابض في دماء بعض الناس...
والدين الصحيح يابى تقاليد أمم تحبس النساء، وتضيق عليهن الخناق وتضن عليهن بشتى الحقوق والواجبات، كما يأبى تقاليد أمم أخرى جعلت الأعراض كلأ مباحا، وأهملت شرائع الله كلها عندما تركت الغرائز الدنيا تتنفس كيف تشاء...
يمكن أن تعمل المرأة داخل البيت وخارجه، بيد أن الضمانات مطلوبة لحفظ مستقبل الأسرة ومطلوب أيضا توفير جو من التقى والعفاف تؤدي فيه المرأة ما قد تكلف به من عمل..
إذا كان هناك مائة ألف طبيب أو مائة ألف مدرس فلا بأس أن يكون نصف هذا العدد من النساء والمهم في المجتمع المسلم قيام الآداب التي أوصت بها الشريعة، وصانت بها حدود الله، فلا تبرج ولا خلاعة، ولا مكان لاختلاط ماجن هابط، ولا مكان لخلوة فأجنبي «تلك حدود الله فلا تعتدوها ومن يتعد حدود الله فأولئك هم الظالمون»..(30).
على أن الاساس الذي ينبغي أن نرتبط به أو نظل قريبين منه هو البيت، إني أشعر بقلق من ترك الأولاد للخدم أو حتى لدور الحضانة.
إن أنفاس الأم عميقة الآثار في إنضاج الفضائل وحماية النشء.
ويجب أن نبحث عن ألف وسيلة لتقريب المرأة من وظيفتها الاولى وهذا ميسور لو فهمنا الدين على وجهه الصحيح، وتركنا الانحراف والغلو..
أعرف أمهات فاضلات مديرات لمدارس ناجحة، وأعرف طبيبات ماهرات شرفن أسرهن ووظائفهن وكان التدين الصحيح من وراء هذا كله..
وقد لاحظت أن المرأة اليهودية شاركت في الهزيمة المخزية التي نزلت بنا وأقامت دولة إسرائيل على أشلائنا، إنها أدت خدمات اجتماعية وعسكرية لدينها.
كما أن امرأة يهودية هي التي قادت قومها، وأذلت نفرا من الساسة العرب لهم لحي وشوارب في حرب الأيام الستة وفي حروب تالية..!
وقد لاحظت في الشمال الأفريقي وأقطار أخرى أن الراهبات وسيدات متزوجات وغير متزوجات يخدمن التنصير بحماس واستبسال!.
ولعلنا لا ننسى الطبيبة التي بقيت في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين وهي تهدم على رءوس أصحابها وتحملت أكل الموتى من الحيوانات والجثث، ثم خرجت ببعض الأطفال العرب آخر الحصار لتستكمل معالجة عللهم في انجلترا..
إن هناك نشاطا نسائيا عالميا في ساحات شريفة رحبة لا يجوز أن ننساه لما يقع في ساحات أخرى من تبذل وإسفاف.
وقد ذكرني الجهاد الديني والاجتماعي الذي تقوم النساء غير المسلمات به في أرضنا أو وراء حدودنا، بالجهاد الكبير الذي قامت به نساء السلف الأول في نصرة الإسلام.
لقد تحملن غربة الدين بشجاعة، وهاجرن وآوين عندما رضت الهجرة والإيواء، وأقمن الصلوات رائجات غاديات الى المسجد النبوي سنين عددا، وعندما احتاج الأمر الى القتال قاتلن.
وقبل ذلك أسدين خدمات طبية ـ أعن في المهام التي يحتاج اليها الجيش ـ.
وقد ساء وضع المرأة في القرون الأخيرة، وفرضت عليها الأمية والتخلف الإنساني العام...
بل إنني أشعر بأن أحكاما قرآنية ثابتة أهملت كل الإهمال لأنها تتصل بمصلحة المرأة، منها أنه قلم نالت امرأة ميراثها، وقلما استشيرت في زواجها!.
وبين كل مائة ألف طلاق يمكن أن يقع تمتيع مطلقة.. أما قوله تعالى «وللمطلقات متاع بالمعروف حقا على المتقين»(31) فهو كلام للتلاوة..
والتطويح بالزوجة لنزوة طارئة أمر عادي، أما قوله تعالى «وإن خفتم شقاق بينهما فابعثوا حكما من أهله وحكما من أهلها...»(32) فحبر على ورق..
المرأة أنزل رتبة وأقل قيمة من أن ينعقد لأجلها مجلس صلح! إن الربة في طردها لا يجوز أن تقاوم..!!
وقد نددت في مكان آخر بأن خطيئة الرجل تغتر أما خطأ المرأة فدمها ثمن له!!.
وقد استغل الاستعمار العالمي في غارته الأخيرة علينا هذا الاعوجاج المنكور، وشن على تعاليم الإسلام حربا ضارية! كأن الإسلام المظلوم هو المسئول عن الفوضى الضاربة بين أتباعه..
والذي يثير الدهشة أن مدافعين عن الإسلام أو متحدثين باسمه وقفوا محامين عن هذه الفوضى الموروثة، لأنهم ـ بغباوة رائعة ـ ظنوا أن الإسلام هو هذه الفوضى! والجنون فنون والجهالة فنون!!.
إن الأعمدة التي تقوم عليها العلاقات بين الرجال والنساء تبرز في قوله تعالى: «لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض»(33) وقوله: «من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون»(34).
وقول الرسول الكريم: «النساء شقائق الرجال».
وهناك أمور لم يجئ في الدين أمر بها أو نهي عنها، فصارت من قبيل العفو الذي سكت الشارع عنه ليتيح لنا حرية التصرف فيه سلبا وإيجابا.
وليس لأحد أن يجعل رأيه هنا دينا، فهو رأي وحسب!.
ولعل ذلك سر قول ابن حزم. إن الإسلام لم يحظر على امرأة تولى منصب ما، حاشا الخلافة العظمى!.
وسمعت من رد كلام ابن حزم: بأنه مخالف لقوله تعالى: «الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم...»(35) فالآية تفيد ـ في فهمه ـ أنه لا يجوز أن تكون المرأة رئيسة رجل في أي عمل!.
وهذا رد مرفوض والذي يقرأ بقية الآية الكريمة يدرك أن القوامة المذكورة هي للرجل في بيته، وداخل أسرته..
وعندما ولي عمر قضاء الحبسة في سوق المدينة للشفاء، كانت حقوقها مطلقة على أهل السوق رجالا ونساء، تحل الحلال وتحرم الحرام وتقيم العدالة وتمنع المخالفات...
وإذا كانت للرجال زوجة طبيبة في مستشفى فلا دخل له في عملها الفني، ولا سلطان له على وظيفتها في مستشفاها..
قد يقال: كلام ابن حزم منقوض بالحديث «خاب قوم ولوا أمرهم امرأة»..
وجعل أمور المسلمين الى النساء يعرض الأمة للخيبة فينبغي ألا تسند اليهن وظيفة كبيرة ولا صغيرة...
وابن حزم يرى الحديث مقصورا على رياسة الدولة، أما ما دون ذلك فلا علاقة للحديث به...
ونحب أن نلقي نظرة أعمق على الحديث الوارد، ولسنا من عشاق جعل النساء رئيسات للدول أو رئيسات للحكومات! إننا نعشق شيئا واحدا، أن يرأس الدولة أو الحكومة أكفأ إنسان في الأمة...
وقد تأملت في الحديث المروي في الموضوع، مع أنه صحيح سندا ومتنا، ولكن ما معناه؟.
عندما كان فارس تتهاوى تحت مطارق الفتح الإسلامي كانت تحكمها ملكية مستبدة مشئومة.
الدين وثني! والأسرة المالكة لا تعرف شورى، ولا تحترم رأيا مخالفا، والعلاقات بين أفرادها بالغة السوء. قد يقتل الرجل أباه أو إخوته في سبيل مآربه. والشعب خانع منقاد..
وكان في الإمكان، وقد انهزمت الجيوش الفارسية أمام الرومان الذين أحرزوا نصرا مبينا بعد هزيمة كبرى وأخذت مساحة الدولة تتقلص أن يتولى الأمر قائد عسكري يقف سيل الهزائم لكن الوثنية السياسية جعلت الأمة والدولة ميراثا لفتاة لا تدري شيئا، فكان ذلك إيذانا بأن الدولة كلها الى ذهاب..
في التعليق على هذا كله قال النبي الحكيم كلمته الصادقة، فكانت وصفا للأوضاع كلها..
ولو أن الأمر في فارس شورى، وكانت المرأة الحاكمة تشبه «جولدا مائير» اليهودية التي حكمت اسرائيل واستبقت دفة الشؤون العسكرية في ايدي قادتها لكان هناك تعليق آخر على الأوضاع القائمة..
ولك أن تسأل: ماذا تعني؟ واجيب: بأن النبي ـ عليه الصلاة واسلام ـ قرأ على الناس في مكة سورة النمل، وقص عليهم في هذه السورة قصة ملكة سبأ التي قادت قومها الى الإيمان والفلاح بحكمتها وذكائها، ويستحيل أن يرسل حكما في حديث يناقض ما نزل عليه من وحي!.
كانت بقليس ذات ملك عريض، وصفه الهدهد بقوله: «إني وجدت امرأة تملكهم وأوتيت من كل شيء ولها عرش عظيم»(36).
وقد دعاها سليمان الى الإسلام، ونهاها عن الاستكبار والعناد، فلما تلقت كتابه، تروت في الرد عليه، واستشارت رجال الدولة الذين سارعوا الى مساندتها في أي قرار تتخذه، قائلين «نحن أولوا قوة وأولوا بأس شديد. والأمر إليك فانظري ماذا تأمرين»؟(37).
ولم تغتر المرأة الواعية بقوتها ولا بطاعة قومها لها، بل قالت: نختبر سليمان هذا لنتعرف أهو جبار من طلاب السطوة والثروة أم هو نبي صاحب إيمان ودعوة؟.
ولما التقت بسليمان بقيت على ذكائها واستنارة حكمها تدرس أحواله وما يريد وما يفعل، فاستبان لها أنه نبي صالح.
وتذكرت الكتاب الذي ارسله إليها: «إنه من سليمان وإنه بسم الله الرحمن الرحيم ألا تعلوا علي وأتوني مسلمين»(38) ثم قررت طرح وثنيتها الاولى والدخول في دين الله قائلة: «رب إني ظلمت نفسي وأسلمت مع سليمان لله رب العالمين...»(39).
هل خاب قوم ولوا أمرهم امرأة من هذا الصنف النفيس؟ إن هذه المرأة أشرف من الرجل الذي دعته ثمود لقتل الناقة ومراغمة نبيهم صالح «فنادوا صاحبهم فتعاطى فعقر. فكيف كان عذابي ونذر. إنا أرسلنا عليهم صيحة واحدة فكانوا كهشيم المحتظر. ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مذكر»(40).
ومرة أخرى أؤكد أني لست من هواة تولية النساء المناصب الضخمة، فإن الكملة من النساء قلائل، وتكاد المصادفات هي التي تكشفهن، وكل ما أبغي، هو تفسير حديث، ورد في الكتب، ومنع التناقض بين الكتاب وبعض الآثار الواردة، أو التي تفهم على غير وجهها! ثم منع التناقض بين الحديث والواقع التاريخي.
إن انجلترا بلغت عصرها الذهبي أيام الملكة «فيكتوريا» وهي الآن بقيادة ملكة ورئيسة وزراء، وتعد في قمة الازدهار الاقتصادي والاستقرار السياسي. فأين الخيبة المتوقعة لمن اختار هؤلاء النسوة؟.
وقد تحدثت في مكان آخر عن الضربات القاصمة التي أصابت المسلمين في القارة الهندية على يدي «انديرا غاندي» وكيف شطرت الكيان الإسلامي شطرين فحققت لقومها ما يصبون!.
على حين عاد المرشال، يحيى خان يجرر أذيال الخيبة!!.
أما مصائب العرب التي لحقت بهم يوم قادت «جولدا مائير» قومها فحدث ولا حرج، قد نحتاج الى جيل آخر لمحوها! إن القصة ليست قصة أنوثة وذكورة! إنها قصة أخلاق ومواهب نفسية..
لقد أجرت انيرا انتخابات لترى أيختارها قومها للحكم أم لا؟ وسقطت في الانتخابات التي أجرتها بنفسها! ثم عاد قومها فاختاروها من تلقاء أنفسهم دون شائبة إكراه!.
أما المسلمون فكأنهم متخصصون في تزوير الانتخابات للفوز بالحكم ومغانمه برغم أنوف الجماهير.
أي الفريقين أولى برعاية اله وتأييده والاستخلاف في أرضه؟ ولماذا لا نذكر قول ابن تيمية: إن الله قد ينصر الدولة الكافرة ـ بعدلها ـ على الدولة المسلمة بما يقع فيها من مظالم؟.
ما دخل الذكورة والأنوثة هنا؟ إمرأة ذات دين خير من ذي لحية كفور!!






موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 08:22 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.1
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Advertisement System V2.5 By   Branden
[منتدى القصمان يعتبر الاراء والمقالات المنشورة تعبر عن وجهة نظر اصحابها , وليست بالضرورة وجهة نظر المنتدى]